"المرأة حبر الكتابة وروحها" شعار الدورة الثالثة من "مهرجان القاهرة الأدبي"

 

تنطلق يوم السبت (11 فبراير 2017) الدورة الثالثة من مهرجان القاهرة الأدبي الدولي بمشاركة أكثر من 50 أديبا ومتحدثا من 18 دولة.

وتركز الدورة الحالية من المهرجان على المرأة المبدعة وتقام تحت شعار "المرأة حبر الكتابة وروحها"، وسيشارك في افتتاح المهرجان الأديبتان "مها حسن" (سوريا) و"منصورة عز الدين" (مصر)، بينما تدير الجلسة الافتتاحية الكاتبة الصحفية "دينا قابيل".

وتشارك في الدورة الثالثة أديبات وأدباء ومتحدثين من آسيا وأفريقيا وأوروبا وأمريكا الشمالية، حيث يشهد المهرجان مشاركات من الولايات المتحدة وكندا لأول مرة، وكذلك مشاركات لأول مرة من المملكة المتحدة وسلوفينيا والنرويج وهولندا وبلغاريا والعراق، فيما يشارك في المهرجان مجددا أدباء من ألمانيا وجمهورية التشيك وسلوفاكيا وتركيا والنمسا وسويسرا وسوريا والكويت إضافة لمصر.

وتشمل محاور المهرجان إضاءات على زوايا مختلفة لإبداعات النساء ومناقشات حول حضور المرأة في المشهد الإبداعي لدول مختلفة، كما يشهد المهرجان مجموعة من الفعاليات التي تشمل قراءات لنصوص تتنوع بين الشعر والسرد، وكذلك نقاشات حول تيمات أدبية مختلفة.

ويشمل المهرجان كذلك عدة نقاشات حول الترجمة، كما يشمل حلقة نقاش حول مشروع "Translation Colliderلدعم وتعزيز الترجمة بين اللغة العربية من جهة ولغات البلقان من جهة أخرى.

وأقيمت ضمن الاستعدادات لدورة المهرجان لهذا العام ورشة حول مهارات الكتابة الصحفية الثقافية لتدريب مجموعة من الشبان على تقنيات الصافة الحديثة مع التركيز على التغطيات الثقافية منها.

ويحظى المهرجان هذا العام بدعم من وزارة الثقافة المصرية، ورعاية من مؤسسة الأهرام، ودعم من هيئات وسفارات مختلفة من بينها معهد جوتة الثقافي الألماني والمؤسسسة الثقافية السويسرية والمنتدى الثقافي النمساوي والمجلس الثقافي البريطاني ومؤسسة أناليندا وسفارة جمهورية التشيك والسفارة الكندية والسفارة الأمريكية وسفارة سلوفاكيا وشركة الاسماعيلية، كما يحظى بشراكة مع كلية الألسن بجامعة عين شمس ومؤسسة دوم الثقافية.